منتديات إكسب صلاة النبي

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه أحترمي وتقديري رئيس المنتدى علي أبو غاليه

{ أهلا وسهلا بك يا زائر في {منتديات إكسب صلاة النبي}


    وريقات (3) لأسماء

    شاطر
    avatar
    احمد رزق أبو غاليه
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 5083
    العمر : 32
    الموقع : http://abughalia.yourme.ne
    غزه :
    اختر علم بلدك :
    المزاج :
    هوايتى: :
    ألمهنه :
    الجنس :
    نشاط العضو :
    95 / 10095 / 100

    تاريخ التسجيل : 02/10/2007

    متميز وريقات (3) لأسماء

    مُساهمة من طرف احمد رزق أبو غاليه في الجمعة أغسطس 28, 2009 12:36 pm

    وريقات (3)
    وسط تلك الكتل الصلدة من الجليد وبين مجاميع القلوب القاسية،تتكشف الارواح الحية التي تحتاج الى نور يذيب الجليد عنها حتى تخرج ،وتُظهر للدنيا باسرها ادلة على الحياة الغامرة المتدفقة منها ..
    كلما ضعفت قدرة الجسد المادية على التحمل ،ازدادت الروح تألقا واشعاعا وبدأت بالتجلي والارتقاء حتى انها لتعكس شحوب الوجه نورا وإشراقا لا يستطيع اي مخلوق كان واي ظلام حالك ان يطفئه وكأني بتلك المصائب زاد للارواح تزيدها قدرة على المواجهة والاستمرار في حياتها…
    هكذا هي المصائب دائما،تهد وتفت في الابدان وفيها فقط مجالها هو الجسد المادي بقدرته المادية الواهية مهما عظمت ،اما الارواح المعطاءة فتزداد عطاءاًوخيرا وتقف في وجه تيار
    الواقعمستعدةللمواجهةومستعدة للتضحية والفداءمقبلة غير مدبرة وهذا شأنها دائما …
    عندما نسمع اناسا يرددون ما نفكر ونؤمن به،نعتقد اننا قد التقينا بمن يشاطروننا آراءنا ومبادءنا ولكن،عندما يحتدم صراع الحق والباطل وصراع النور والظلام عندها فقط نكتشف مدى تسرعنا في اطلاق الاحكام ،سنلاحظ من الخوف والرعب ما يسميه العقلاتيون بالعقلانية _اضعاف اضعاف_ماسمعنا من _شعارات_ الجرأة والقوة والاستعداد للتضحية ،عندهايميز الله اصحاب الحق الذين سيغلبون في النهاية ، واما البقية الباقية فسيتقهقرون الى الخلف وينهزمون وعندها _فقط_نتيبن مدى خطأنا في القاء الاحكام جزافا على من لا يستأهلونها …
    وحدهم الذين يتصدون للظلم والظلام يبتسمون في النهاية ،حتىوان خسروا معاركهم المادية المجردة ،نعم هم الذين يبتسمون عندها يطلقون الروح من قيود الجسد مشتاقة الى الله تعالى والى جنته التي وعد المتقين ,,,
    وحدهم هم الذين يتلقون الصدمات والالام ولربما خيبة الامل في امة يدافعون عنها ،واما فرحة النصر والعيش الراغد فكل ذلك لاصحاب القلوب الباردةالمتحجرةالتي لا تكلف نفسها اكثر من شعور بسيط بالحزنعند وقوع اي كارثة…
    عظماء اؤلئك الذين استطاعوا ان يرتعوا في قلوبنا مع اننا لا نعرفهم ، حبنا لهم ليس لانهم ذووا رابطة اجتماعية هشة ،وعظمتهم لا تكمن في حبنا لهم بل لانهم استحقوا ان يخلدوا في ذاكرتنا لانهم استطاعوا ان يهبوا الفكرة روحا ويتمثلوا الكلمات ويحولوها الى واقع حيّ وتصبح حقيقة اصبح من كل الحقائق المثبتة وقدروا معاني الكلمات بكل حرف منها حتى انهم ليقتطعون من ارواحهم حتى تحيا بعدهم وتتمثلها الاجيال وهذه هي العظمة الحقة,,.





    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 8:17 am