منتديات إكسب صلاة النبي

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه أحترمي وتقديري رئيس المنتدى علي أبو غاليه

{ أهلا وسهلا بك يا زائر في {منتديات إكسب صلاة النبي}


    وريقات (15)

    شاطر
    avatar
    احمد رزق أبو غاليه
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 5083
    العمر : 32
    الموقع : http://abughalia.yourme.ne
    غزه :
    اختر علم بلدك :
    المزاج :
    هوايتى: :
    ألمهنه :
    الجنس :
    نشاط العضو :
    95 / 10095 / 100

    تاريخ التسجيل : 02/10/2007

    اهداء وريقات (15)

    مُساهمة من طرف احمد رزق أبو غاليه في الخميس سبتمبر 03, 2009 1:47 pm

    وريقات (15)


    … تلك المسكينة الصغيرة …لم تع وقتها ان اهم شئ في العلاقات الانسانية …هو القبول … بالشكل والجوهر …وان صداقتنا لا تقوم الا على اساس اشتراكنا مع الآخرين ومشاطرتهم انا افكارنا …
    اعتقدت اننا يجب ان نتخلى عن بعض الاهداف والآراء له.. حتى نكسب صديقا … مع انه عدو ليس الا …لكنها سرعان ما صححت طريقها … ترجع الى النور …لانه ما يبعث فيها الحياة …!رجعت الى ماكانت عليه قبلا …اهتدت وتدأت تكون منظومة الاراء …لكنها لم تكن صحيحة تماما …كانت بحاجة الى ما ينير الطريق حتى تمضي …!
    كانت تحب الخير والحق … وتحاول ان تنتقد الشر …ولكن صوتها المرتفع كان ينخفض وكأنما تتكلم على استحياء …لم تعرف وقتها ان تصدع بالحق …ان لا تخاف فيه لومة لائم …ان تكون قوية بقوة الحق الذي تدافع عنه والا …فلن يكون ايمانها صحيحا …بل بحاجة الى تقويم …
    اتى ذلك اليوم …
    نظرت الى شاشة التلفاز …خبرعاجل …تلك القناة تبث شريطا …نظرت وحدقت آه… لكم احبكم … يا لنور وجوهكم …لكم انتم مؤمنون …قوة …عزم …ايما بان الله سينصرهم …ابتسامة وادعة ترف على ذلك الوحه …حتى وهو يحمل السلاح …
    قالت :
    لكأني سأكون سبب هزيمتكم …احست بأنها عنصر ميت …لا يزن مثقال ذرة …و لا يدفع بالاسلام الى الامام … ولو قيد املة …
    شهور تمر …
    خبر عاجل …جديد…والدها ينادي … اسماء تعالي وانظري… الله اكبر …الله اكبر …مع
    صيحة الآذان …والله لم يفعلها الاهو …لم يفعلها الا هو …هو…من هو يا بنيتي ؟…اسامة بن لادن …لم يفعلها الا هو … ربما لم تعر الامر اهتماما كثيرا … لكن بعد فترة …اصبحت ترى في ذلك المنظر عزة الاسلام …تمنت حدوثها من زمن بعيد !
    نعم …
    اصبحت اتلهف لارى منظر بنايات نيويورك …وهي تسقط …ويسقط معها …عنفوان لدولة كافرة …تشعر بارتقاء ارواح من فعلوها …مع ارتقاء الدخان الناتج من انصهار الحديد والفولاذ…!
    عبير المجد …هو ذاك ما اتنشقه عندما ارى صور من فعلوها … اتمنى لو انني عرفت الحق من زمن بعيد … انظر …نداوة في العيون …وداعة في الوجوه …نقاء في بريق تلكم الاعين …صفاء …مجد لم اكن اعرف له واقعا مطبقا الا من بعدهم …
    اولئك الذين افتتحوا تاريخ بطولاتنا …كما افتتحها الجيل الاول في بدر …محمد صلى الله عليه وسلم وجيش المؤمنبن …في وجه طواغيت الكفر في بدر …جيل اول …حكم الدنيا بعد ان ملئت كفرا وضلالا …واسامة وجنده …جيل مجدد … احفاد وخلف لسلف في وجه طاغوت الدنيا …هبل العصر امام دولة باسرها … في بدر الكبرى في غزوة منهاتن …واظنهم سيفتحون تاريخ بطولاتنا _باذن الله _ايضا…!اراهم … شبابا اكبرهم لا اصغره بكثير … اقول بحسرة … ويحي اين كنت … اين مضت سنون العمر … اين ذهبوا …تركوني بعدهم اندب حظي … وابكي …وابكي بمرا رة كطفل ضيع اهله …وتاه في صحراء واسعة لا يدري ماذا يفعل … فيجلس وحيدا …يبكي على اناس… ما عرف طعم الحياة …الا بعد ان رآهم …
    لا شيء في هذا الكون يجعل الابتسامة …ترف على وجهي فيتهلل بشرا وفرحا …سوى كلماتهم … ذاك الاسامة … كانني يه …طبيبا اسمع كلماته فأهدأ…وافرح …واسكن …وارى كل ما حولي يشع نورا …حتى انني لابكي عندما اسمع احدهم …يتهكم او يهزأ بما فعله او قاله …!
    حب اولئك الناس …قلبني من القطب الى الى القطب …لم اعد كما كنت … اصبحت حياتي … وشعوري بمعنى الحياة .. . هو ذاك الشعور الذي يملأ نفسي لمحبتي لاولئك الابطال … نعم انه المعنى الذي ان جردت منه … مت قهرا وحزنا





    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 8:11 am