منتديات إكسب صلاة النبي

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه أحترمي وتقديري رئيس المنتدى علي أبو غاليه

{ أهلا وسهلا بك يا زائر في {منتديات إكسب صلاة النبي}


    وريقات (16)

    شاطر
    avatar
    احمد رزق أبو غاليه
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 5083
    العمر : 32
    الموقع : http://abughalia.yourme.ne
    غزه :
    اختر علم بلدك :
    المزاج :
    هوايتى: :
    ألمهنه :
    الجنس :
    نشاط العضو :
    95 / 10095 / 100

    تاريخ التسجيل : 02/10/2007

    default وريقات (16)

    مُساهمة من طرف احمد رزق أبو غاليه في الخميس سبتمبر 03, 2009 1:52 pm

    وريقات (16)

    … لكم كانت كلماته ذات معنى …(اني لادعو الشباب االذين لم تثقلهم الدنيا بادرانها الى ان يهبوا لنصرة دين الله تعالى)… نطقها بايمان شديد …احسست يومها انها لم تكن موجهة لاحد غيري … ادران الحياة … اثقال الحياة .. افقت من صدمتي … كبف فاتني هذا كله ؟! كم كنت انانية …!
    ما هو التاريخ اليوم … السابع والعشرين من ايلول اعام 2001/م الموافق ليوم الخميس العاشر من رجب/ 1422/هـ … كنت قبل هذا اليوم حطاما لروح … فقدت اخي … فكانت هذه الحادثة معولا … دك في روحي حتى جعلها حطاما وركاما …كيف فاتني هذا ؟! كيف غابت الابتسامة عن وجهي وانا ارى عظمة هبل العصر تنهار … تدك بقوة تسغة عشر… ليسوا جيوشا… ليسوا دولا …بل تسعة عشر رجلا كل واحد منهم بامة…!

    الكفر العالمي …هبل الغصر…… الطواغيت … الاسلام الراديكالي …(الجهادي)… مفاهيم كانت مقلوبة عندي …بل وبعضها كان مطموسا من قاموس حياتي…!
    كل اولئك الذين ننعتهم بالتخلف …ولربما بالهمجية …او تشويه صورة الاسلام …اصبحوا رموزا في حياتي …(طالبان) الذين حطموا تماثيل " بوذا" … كنت ارى فيهم متخلفين يريدون ان يتعسفوا ويمنعوا الفتيات من التعليم ….فقلت بجهل " رجعيون " "الابرياء" الذبن قتلوا في الاقصر … ورهائن "ابي سياف" ورهائن"عدن ابين" كلهم في نظري كانوا _ابرياء
    ابو حمزة … ابو قتادة …البلوشي …كانوا متطرفين اما الآن …فما في الكون اناس احب الى قلبي وروحي منهم
    اما هبل العصر … امريكا
    فقد كنت اكرهها لانني "عربية" ولان هذا هوالانتماء الاقوى عندي …ولم تكن ذات لقب صاخب كهذا اما الآن فهي هبل العصر …رأس الكفر العالمي …قائدة الحملة الصليبية على
    الاسلام…. الذي هو الانتماء الاقوى الآن ….! والطواغيت… والحكام
    فقد كن اكرههم لكن _لا لكفرهم بل لانهم…دكتاتوريون .ولانني اريد الديموقراطية … اما الجهاد …قهو القيمة العظمى لحياتي الآن … هو الامل الذي احيا يه …هو الحياة بعينها … هو العزة …هو طريق المجد…طاعة الرب المعبود ..رفعة بين البشر …طريق للشهادة .. التي هي امنيتي الوحيدة الآن …ولا اظن ان شيئا آخر سيحل مكانها\في يوم من. الايام …لان ما دونها مهما عظم في ميزان الناس الذي لا يتسع الا لمادياتهم هو سخيف …سخيف جدا …




    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 8:18 am